الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولالمشاركات الجيده

شاطر | 
 

 القصيدة الحميرية والمفخره القحطانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوشهاب
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


عدد الرسائل : 102
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: القصيدة الحميرية والمفخره القحطانية   الأربعاء يونيو 25, 2008 4:14 pm

القصيدة الحميرية والمفخره القحطانية :




هذه إحدى روائع الشعر العربي وملحمة من ملاحم التاريخ اليمني الحميري القحطاني * وهي للشاعر الفحل البليغ المفوه الخطيب نشوان الحميري وسوف نورد قصيدة نشوان الحميري التي تعد بحق من نوادر الشعر العربي بل مفخرة من مفاخرة * وهي لو عاصرت الجاهلية لعدة معلقة ثامنة * وقد أظهر في هذه القصيدة إبداع يفوق الكلام * وتعجر عن مجاراته الأقلام * وهي تعد مفخرة من المفاخرة اليمنية القحطانية * والتي أودع فيها تاريخ ملوك حمير ونسبهم * وقحطان وشرفهم * والتبابعة وملكهم * وأمجادهم ومفاخرهم * ومعاركهم وفضائلهم * ولكن للأسف الشديد فقد ضاعت أكثرها ولم يصلنا منها إلا الشي اليسير وما وصلنا منها (137) بيتا فقط ولعل في السنين القادمة يعثر على بقيتها كما هو الحال مع كتاب الهمداني الإكليل فمعضم أجزائه أيضا مفقود * للأسف الشديد وإليكم هذه الترجمة عن هذا العلم الكبير من أعلام ومفاخر الشعر العربي ..

الاسم :

نشوان بن سعيد بن نشوان الحميري اليمني الصبري القحطاني .
وقد نسب نفسه في كتابه : " خلاصة السير الجامعة لعجائب أخبار الملوك التبابعة " فقال : قائل الشعر هذا : نشوان بن سعيد بن سعد بن أبي حمير بن عبيد بن أبي قاسم بن عبد الرحمن بن مفضل بن إبراهيم بن سلامة بن أبي حمير بن أقرع بن قيس بن مرائد بن عبد الرحمن بن الحارث بن زيد بن عبد إل بن شرحبيل بن عمران بن حسان ذي ورائد بن ذي سحر * ومن ولده الدنيانيون بظفار الملك ...

" قلت " قوله الدنيانيون هم " الددانيون " الذي كانت لهم المملكة الددانية وبعض أخبارهم ذكرت في التوراة خلال رحلات القوافل التي كانت تذهب إلى الشام مرورا ( بمملكة ددان ) العلا حاليا .

كنيته : أبو سعيد .

مؤلفاته العلمية :
1- ملوك : حمير وأقيال اليمن (مطبوع)
2- القصيدة الحميرية (وهي التي سوف نذكرها) (مطبوع)
3- خلاصة السيرة الجامعة لعجائب أخبار الملوك التبابعة (مطبوع) وهي عبارة عن شرح للقصيدة السابقة شرحها المؤلف نفسه .
4- منتخبات في أخبار اليمن (مطبوع) وهو مستل من كتابه شمس العلوم ودواء العرب من الكلوم
الحور العين (مطبوع)
5- ضياء الحلوم في مختصر شمس العلوم (مطبوع) اختصره على كتاب والده المسمى : شمس العلوم ودواء العرب من الكلوم .
6- كتاب القوافي (مخطوط)
7- القلائد والفرائد (مخطوط)
8- أحكام صنعاء وزبيد (مخطوط)
9- أحكام الجواهر والأعراض (مخطوط)
10- التبيان في تفسير القرآن (مخطوط)
11- بيان مشكل الراوي وصراطه السوي (مفقود) " قلت " ذكره في كتابه الحور العين .
12- ميزان الشرع وتثبيت النظم (مفقود) "قلت " ذكره في كتابه الحور العين .
13- صحيح التأليف والأمان من التحريف (مفقود) في اللغة .
وغيرها الكثير من الكتب المتنوعة .


مكانته وفضله وعلمه وترجمته :
هو الأمير القاضي * فريد عصره ووحيد دهره ، عالم فقيه أصولي ، أديب شاعر، خطيبا مفوها بليغا * عارف متقن باللغة والأدب والفرائض ، والنحو والتاريخ والأنساب * وعارف بالعلوم الأخرى * قال العلامة بكر أبو زيد القضاعي في طبقات النسابين : نحوي لغوي نسابة مؤرخ ، وكان من علماء الإعتزال * من أهل بلدة حوث وهي من بلاد حاشد ، تقع شمالي صنعاء ،
قال القفطي في إنباه الرواة : (3 / 342)
كان يفضل قومه اليمنيين على الحجازيين ويفاخر عدنان بقحطان وله في ذلك نقائض مع الأشراف القاسمية *
" قلت " وله قصيدة في ذلك وهو يفاخر بقحطان على عدنان نغض الطرف عن ذكرها * والصبري نسبة إلى جبل صبر * بفتح الصاد وكسر الباء الموحدة * وهو جبل شامخ عظيم مطل على قلعة تعز في اليمن شمال صنعاء ، فيه عدة حصون وقرى ، وهو من الأمراء وقد استولى على عدة حصون وقرى في جبل صبر المطل على قلعة تعز * وذلك في آخر عمره فقدمه أهل جبل صبر أميرا عليهم ،
وقال عبد الباقي عبد المجيد اليمني في " إشارة التعيين وتراجم النحاة واللغويين "
ص362 طبعة: مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات * ط 1 سنة : 1406 هـ .
كان عالما باللغة والفرائض * وصنف في اللغة كتابا كبيرا * يدخل في ثمانية أسفار على حروف المعجم * ... وتحيل نشوان في أخر عمره وأخذ حصنا من حصون بلده * وسماه أهل عمله بالسلطان .
وقال الأصبهاني في " جريدة العصر وجريدة القصر " في قسم فضلاء بغداد * طبعة : المجمع العلمي العراقي * سنة : 1375هـ * تحقيق : شكري فيصل *
وهو من شعراء الجبال ذكر أنه فحل الكلام قوي الحبك ، حسن السبك * قال : وبلغني أن أهل بيحان ملكوه عليهم .
وقال ياقوت الحموي في معجم الأدباء (5/549) طبعة : دار الكتب العلمية * ط 1 سنة : 1411 هـ .
أبو سعيد الحميري اليمني الأمير العلامة كان فقيها فاضلا عارفا باللغة والنحو والتاريخ وسائر فنون الأدب فصيحا بليغا شاعرا مجيدا استولى على قلاع وحصون وقدمه أهل جبل صبر حتى صار ملكا .
وقال الحافظ السيوطي في بغية الوعاة (2/312)
الفقيه العلامة المعتزلي النحوي اللغوي كذا ذكره الخزرجي وقال كان أوحد أهل عصره وأعلم أهل دهره فقيها نبيلا عالما متفننا عارفا بالنحو واللغة والأصول والفروع والأنساب والتواريخ وسائر فنون الأدب شاعرا فصيحا بليغا مفوها
" قلت "
وقد ألف فيه الإمام إسماعيل الأكوع ، كتابا تحدث فيه عن حياة نشوان الحميري ، وشعره، ونثره ومؤلفاته وبعض من أخباره وهو مطبوع ظهر مؤخرا *
وقد كان رافضيا شيعيا يقول بغيبة الإمام وبعد ذلك ترك رفضهم وقبائحهم وصارت بينه وبينهم عدة معارك كلامية وأبيات هجائية فحاورهم وناظرهم بسبب قولهم أن الإمامة في العلويين وكان يقول إن الإمامة لأتقى الناس وأكرمهم وقد كان يميل إلى تفضيل بني قحطان على بني عدنان وقريش خاصة وله أبيات في ذلك نعرض عن ذكرها وقد كفروه الروافض بسبب ذلك لأنه كان يرى أن الأمامة للأصلاح والأتقى وقد أنتصر عليهم وصار كبير قومه وملكوه أمرهم ...

وإليكم الأبيات التي وصلتنا وهي ناقصة :




الأمر جـد وهـو غيـر مـزاحف -----اعمل لنفسك صالحا يـا صـاح
كيف البقاء مع اختـلاف طبائـع----وكـرور ليـل دائـم وصـبـاح
الدهر أنصح واعظ يعـظ الفتـى---ويزيد فـوق نصيحـة النصـاح
وانظر بعينيك اليقين ولا تسـل----يا أيها السكران وهـو الصاحـي
تجري بنا الدنيا على خطر كمـا----تجـري عليـه سفينـة المـلاح
تجري بنا في لج بحـر مـا لـه----من ساحـل أبـدا ولا ضحضـاح
شغل البرية عـن عبـادة ربهـم-----فتـن علـى دنياهـم وتـلاحـي
ومحبة الدنيا التـي سلكـت بهـم----أبـداً مـع الأرواح والأشـبـاح
كل البرية شارب كـأس الـردى----مـن حتـف أنـف أو دم سفـاح
لا تبنئـس للحادثـات ولا تكـنبم----سـرة فـي الدهـر بالمفـراح
أًفأين هـود ذو التقـى ووصيتـه----قحطـان زرع نبـوة وصــلاح
أم أين يعرب وهـو أول معـرب----في الناس أبدى النطق بالإفصـاح
أم أين يشجب خانه مـن دهـره----شجب وحـاه لـه بقـدر واحـي
وسبأ يشجب وهو أول مـن سبـأ----في الغزو قدما كـل ذات وشـاح
أو حمير وأخـوه كهـلان الـذي----أودى بحـادث دهـره المجتـاح
وملوك حمير ألف ملك أصبحـوا----في الترب رهن ضرائح وصفـاح
آثارهم في الأرض تخبرنـا بهـم----والكتب من سيرٍ تقـص صحـاح
أنسابهـم فيهـا تنيـر وذكرهـم-----في الطيب مثـل العنبـر النفـاح
ملكوا المشارق والمغارب واحتووا----مـا بيـن أنقـرة ونجـد الجـاح
ملكت ثمود وعاداً الأخـرى معـا----منهم كـرام لـم تكـن بشحـاح
أين الهميسـع ثـم أيمـن بعـده-----وزهيـر ملـك زاهـر وضـاح
في عصره هلكـت ثمـود بناقـةٍ-----لقيت بهـا ترحـاً مـن الأتـراحِ
وعريب أو قطـن وجيـدان معـاً----أضحكوا كأنهـم نـوى وضـاح
والغوث غوث المرمليـن ووائـل ----أو عبد شمس ذو النـدى الفيـاح
وزهيـر الصـوار أو ذو يـقـدمٍ----منيـا بدهـرٍ سـالـبٍ طــراحِ
أم أين ذو أنس وعمرو وابنه المل----طـاط لـط بمسحـت جــلاح
والملك بعدهـم إلـى شـددٍ بـه----عصف الزمان كعاصف الأريـاح
والحارث الملك المسمـى رائشـاً----إذ راش من قحطان كـل جنـاح
وحباهـم بغنائـم الفـرس التـي----فاضت علـى الجنـدي والفـلاح
وغزا الأعاجم فاستبـاح بلادهـم-----ملـك حمـاه كـان غيـر مبـاح
ركب السفينة إلى بلاد الهنـد فـي----لجج يسير بهـا علـى الألـواح
وبنـى بأرضهـم مدينـة رايـة----فيهـا الجبـاة لعامـل جــراح
والترك كانت قـد أذلـت فارسـا----لم يستروا مـن شرهـم بوجـاح
فشكـوا إليـه فزارهـم بمقانـب----فيهـا صـراح ينتمـي لصـراح
تركوا سبايا التـرك فيهـم بينهـم----للبيع تعرض فـي يـد الصيـاح
وغـدا منوشهـر يمـت بطاعـة-----وولايـة مـن منـعـم مـنـاح
أو ذو المنار بنى المنار إذا غـزا----ليدلـه فـي رجعتـه ومــراح
ألقـى بمنقطـع العمـارة بركـه----في الغرب يدعو لات حين بـراح
والعبد ذو الأذعار إذ ذعر الورى----بوجـوه قـوم فـي السبـأ قبـاح
قوم من النسناس مذكـورون فـي----أقصى الشمال شمال كـل ريـاح
وأخـوهُ إفريقيـسُ وارث ملكـه----حتـف العـدو وجابـر الممتـاح
ملك بنـى فـي الغـرب إفريقيـةً----نسبـت إليـه بأوضـح الإضـاح
وأحـل فيهـا قومـه فتملـكـو-----امـا حولهـا مـن بلـدة ونـواح
وكذلـك الهدهـاد أيضـاً عامـر-----هـدت قواعـد ملكـه المنصـاح
أم أين بلقيـس المعظـم عرشهـا----أو صرحها العالي على الأصراح
زارت سليمـان النبـي بتـدمـر-----من مـأرب دِينـا بـلا استنكـاح
في ألف ألف مدجج مـن قومهـا----لم تأت فـي إبـل إليـه طـلاح
جاءت لتسلم حيـن جـاء كتابـه------دعائهـا مـع هُدهُـدٍ صــداح
سجدت لخالقها العظيـم وأسلمـت----طوعا وكـان سجودهـا لبـراح
أو ياسر الملك المعيد لمّا مضـى----من ملـك حـي لا تـراه لقـاح
أبقي بوادي الرمل أقصى موضـعٍ----بالغرب مسنـد ماجِـدٍ جَحْجـاحِ
لم يلـق بعـد عبـوره بيتـاً ولا----شيئاً مـن الحيـوان ذي الأرواح
أم أين شمر يرعش الملـك الـذي----ملك الورى بالعنـف والإسجـاح
قد كان يرعـش مـن رآه هيبـة----ورنـا إليـه بطـرفـه اللـمـاح
وبه سمرقنـد المشـارق سميـت----لله مـن غـازٍ ومــن فـتـاح
وأتـى بمالـك فـارسٍ كيقـاوسٍ----في القيد يعثـر مثخنـاً بجـراح
فأقام في بئرٍ بمأرب برهـةً فـي----لسجـن يجـأر معلنـاً بصيـاح
فاستوهبت سعـدى أباهـا ذنبـه----فعفـى وسيـره بحسـن سـراح
والأقـرَنُ الملـك المتـوج تبـع-----عـراك البـلاد بكلكـل فــداح
وغزا بـلاد الـروم يبغـي وادي-----قـوت صاحـب عـزة وطمـاح
فقضى هنالك نحبـه وأتـى إلـى-------أجـل معـد للحـمـام مـتـاح
والرائـد الملـك المتـوج تـبـع-----ملـك يـرود الأرض كالمسـاح
فتح المدائن والمشـارق وانتحـى----للصيـن فـي بـريـة وبــراح
فأذاق يعبـر حتفـه فدحـى بـه-------فـي قعـر لـحـد للمنـيـة داح
وأحل من يمـن بتُبَّـتَ معشـراً---- ًأضحوا بهـا عنّـا مـن المـزاح
والترك قبل الصين كان لهـم بـه----يـوم شتيـم الوجـه والأكــلاح
والكامـل الملـك المتـوج أسـد-------فيـه تقصـر مِـدحـةُ الـمـداح
كم قاد من جيش أجيـش كبابـلٍ----وكتيبـةٍ تغـشـى الـبـلاد رداح
حتى استباح بلاد فـارس بالقنـا---وبكل أجرد فـي الجيـاد وقـاح
والترك والخزر استبـاح بلادهـم-----والـروم منـه تتقـي بـالـراح
والصين تجبي خراجهـا عُمّالُـهُ----في بكـرةٍ مـن دهرهـم ورواح
نطح الأعاجم في جميـع بلادهـم----بأحدِّ قـرْنٍ فـي الوغـى نطـاح
وأذاق موليس الحمـام وجُـؤذَراً-----ونجـى قُبـاذُ كثعلـبٍ صـيـاح
حتـى أتـاه ذو الجنـاح برأسـه----من أرض بلخ ونهرهـا المنسـاح
وأتـى بقسطنطيـن فـي أغلالـه--------بِهرْمُـزٍٍ فـي قيـده الملـحـاح
وغزوا أرض الشمال فخاض فـي-----ظلماتهـا بمـنـارة المصـبـاح
وكسى البنيـة ثـم قـرب هَدْيَـهُ-------سبعيـن ألفـاً مـن بنـاتِ لقـاح
أم أين حسان بـن أسعـد خانـه------دهـر تـلا الإحسـان بالإقبـاح
وريـاحٌ الطَّسْمـيُّ لمّـا جــاءه--------مستعيـدا فشفـى غليـل ريـاح
أفنى جَدِيسـاً باليمامـة إذا علـوا-----طَسْمـاً بحـد ذوابـل وصفـاح
أم أين عمرو وصنوه المدرى لـه----فأصـاب صفقـة خاسـرٍ كـداح
لم يستمع من ذي رُعَيـنٍ عَذْلَـهُ----والحين لايثنيـه لَحـيُ اللأحـي
فبـدت ندامتـه وجانبـهُ الكـرا-----فرأى السلوَّ بغير شـرب الـراح
أفنى رجالا شاركـوه فأصبحـوا------ككباش عيـدٍ فـي يـدي ذبـاح
أو تبع عمرو بـن حسـان الـذي-----سفـح الدمـاء بسيفـه السـفـاح
قتـل اليهـود بيثـرب وأراهــم-----------أنيـاب ثغـر للمنـيـة شــاح
أم أين عبد كلالٍ الماضـي علـى----دين المسيـح الطاهـر المسـاح
أو ذو معاهـر غلقـت أبـوابـه-------فأنـي لهـا الحدثـان بالمفتـاح
أو ذو نواسٍ حافر الأخـدود فـي---نجران لم يخش احتمـال جنـاح
ألقى النصارى في نيرانٍ أججـت------بوقـود جمـرٍ مضـرمٍ لـفـاح
فدعـا لـه ثعلـبـان أحابِـشـاً--------منهم بقاع الأرض غيـر ضـواح
فتقحـم البحـر العميـق بنفسـه--------وسلاحـه وجــواده السـبـاح
فغـدا طعامـاً بعـد عـزٍّ بـاذخ---------للحوت من نـونٍ ومـن تمسـاح
وأتى ابن ذي يزنٍ بأبنـا فـارس-------لمّـا تغـرب وانثنـى بنـجـاح
فغدا الأحبـاش للأعـارب أعبـدا--------يشرونهـم بخـسـارة وربــاح
أيـن المثامنـة الملـوك وملكهـم----ذَلّوا لصَرفِ الدهر بعـد جمـاح
ذو ثعلبـان وذو خليـل ثــم ذو-------سحـر وذو جـدن وذو صـروح
أو ذو مقـار قبـل أو ذو حزفـر---------ولقـد محـا ذا عثكـلان مــاح
تلك المثامنة الذرى مـن حـمير----كانوا ذوي الإفسـاد والإصـلاح
أو ذو مراثد جدنا القيل ابـن ذي--سحر أبو الأذواء رحْـبُ السـاح
وبنـوه ذو قيـن وذو شَقَـرٍ وذو------عمـران أهـل مكـارم وسمـاح
والقيـل ذو دنيـان مـن أبنائـه------راح الحِمامُ إليـه فـي الـرواح
خدمتهم جـن الهـواء وسخـرت-----لمقاول بيـض الوجـوه صبـاح
أم أين ذو الرمحين أو ذو تُرْخُـمٍ-----سُقِيـا بكـأس للمنـون ذبــاح
أم أيـن ذو يَهَـرٍ وذو يـزنٍ وذو-----بـؤس وذو بيـحٍ وذو الأنــواح
أم أيـن ذو قيفـان أو ذو أصبـح------لـم ينـج بالإمسـاء والإصبـاح
أم أين ذو الشعبين أصبح صدعـه-----لـم يلتئـم كمشعـب الأقــداح
أو ذو حـوال حبـل دون مرامـه------أو ذو منـاخ لـم ينـخ بمـراح
أم أيـن غمـدان أو ذو فـائـش-------أو ذو رعيـن لـم يفـز بفـلاح
أو ذو الكباس وذو الكلاع ويحصب--------أضحوا وهم للنائبـات أضاحـي
والقيل أبرهة بن صبـاح قضـى-----نحبـا وأبرهـة أبـو الصـبـاح
والصعب ذو القرنين أدركه الردى---قصدا ولـم يضـرب لـه بقـداح
وسطا على الصيفي هاتك عرشـه----وعلـى أخيـه جذيمـة الوضـاح
وجذيمة الوضاح غير جذيمة الزباء--- عـن علـم وعـن إصحـاح
والحرة الزباء سيق لهـا الـردى---بيدي قصير الخُسـر لا الأربـاح
قتلت جذيمة وهـو خاطبهـا ولـم-----تفعـل كفعـل نضيـرة وسجـاح
أم أيـن ذو أقـان أو ذو أفــرع-----أو ذو الجناح هزبر كـل جنـاح
أو ذو العبير وذو ذرائـح خانـه-------دهـر يعيـد النسـر كـالـذراح
أم أين ذو بينون أو ذمـر علـى-----وبنـو شراحبيـل وآل شــراح
أم أين ذو شهـران أم ذو مـاور------أضحـت زنادهـا بـلا قــداح
وعلى الذي مـلأ البـلاد بخيلـه----شهران مثـل شقيقـه المصبـاح
أم أيـن فهـد أو همـال وابـنـه--------زيـد عفاهـم دهرهـم بمسـاح
أم أين ذو ثـات وذو هكـر وذو----نمـر وذو صبـر وذو المشـراح
أم أين ذو غيمـان أو ذو شـوذب-----اللاهي بيض في النسـاء مـلاح
أم أيـن ذو نبـع وذو سخـط أو----ذو الملاحـي لات حيـن مـلاح
أم أيـن ذو أوسـان أو ذو مـأذن----أم أيـن ذو التيجـان والإبـراح
وعباهل من حضرموت من بنـي-----أحمـاد والأشبـا وآل صـبـاح
والغر مـن جـدن وأبنـا مـرة-------وبني شبيب والألـى مـن شـاح
وبنـو الهزيـل وآل فهـد منهـم------من كـل هـش للنـدى مرتـاح
أذواء حمير قد ثـوت وملوكهـا-------في الترب ملك ضرائح وصفـاح
أضحوا ترابا يوطئون كمثـل مـا-----وطئـت هوامـد تربـة وبطـاح
ذلـت لهـم دنياهـم ثـم انثنـت---------ترميهـم بالحـوافـر الـرمـاح
مطرت عليهم بعد سحب سعودهم---سحب النحـوس بوابـل سحـاح
ما هابهم ريب المنون ولا احتمـوا----عنـه بأسـيـاف ولا أرمــاح
كـلا ولا بعسـاكـر ودسـاكـر--------وجحافـل ومعـاقـل وســلاح
سكنوا الثرى بعد القصور ولهوهم---بمطاعـم ومـشـارب ونـكـاح
أضحت مدثـرة قصورهـم التـي------بنيـت بأعمـدة مـن الصـفـاح
والدهـر يمـزج بؤسـه بنعيمـه-------ويرى بنيـة الغـم فـي الأفـراح



وكتبه : ابن غنيم المرواني الجهني .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ja12.yoo7.com
 
القصيدة الحميرية والمفخره القحطانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صقور الجزيرة :: الاقسام الخاصة :: ديوان شبوة للادب العام-
انتقل الى: