الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولالمشاركات الجيده

شاطر | 
 

 تسع معان للزوجية في القرآن الكريم وعالم النبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SHOOTER
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

عدد الرسائل : 161
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: تسع معان للزوجية في القرآن الكريم وعالم النبات   الأحد يونيو 08, 2008 1:24 am

معجزة علمية

صور لنباتات متنوعة

كتبت منذ (1987م) في كتاب إعجاز النبات في القرآن الكريم و (1996م) في كتاب آيات معجزات من القرآن الكريم وعالم النبات عن أزواج النبات لقوله تعالى ( سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ{36})[يس: 36] وقوله تعالى: ( أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الْأَرْضِ كَمْ أَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ{7})[الشعراء: 7] .

وقد رأيت أن بعض غير المسلمين يعترضون على قوله تعالى: ( وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ{49}) [الذاريات: 49]، فقد رأيت أن أعيد الكتابة في الموضوع في ضوء ما أثير من شبهات، فالزوج في هذه الآية يشمل الذكر والأنثى، والصنفين، والتركيبين:

أولاً: معنى الزوج في القرآن الكريم:

قال الأصفهاني رحمه الله في مفردات ألفاظ القرآن عند بيان معنى الزوج قال:

يقال لكل واحد من القرينين من الذكر والأنثى في الحيوانات المتزاوجة زوج , ولكل قرينين فيها وفي غيرها زوج، كالخف والنعل ولكل ما يقترن بآخر مماثلاً له أو مضادًا: زوج، قال تعالى: (فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى{39})[القيامة 39]، وقال {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ} البقرة 35، وجمع الزوج أزواج . وقوله تعالى ( هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِؤُونَ{56})[يس: 56]، ( احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ{22})[الصافات: 22] أي أقرانهم المقتدين بهم في أفعالهم، ( لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ )[الحجر: 88] أي أشباهًا وأقرانًا، وقوله: ( سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ{36}) [يس: 36]، ( وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ{49})[الذاريات: 49]، فتنبيه أن الأشياء كلها مركبة من جوهر وعَرَض، ومادة وصورة، وأن لا شيء يتعرى من تركيب يقتضي كونه مصنوعًا، وأنه لابد من صانع تنبيهًا إلى أنه تعالى هو الفرد وقوله تعالى: (وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ{49})[الذاريات: 49] فبين أن كل ما في العالم زوج من حيث أن له ضد، أو مثلاً ما، أو تركيب ما، بل لا ينفك بوجه من تركيب، وإنما ذكر ههنا زوجين تنبيهًا أن الشيء – وإن لم يكن له ضد ولا مثل – فإنه لا ينفك من تركيب جوهر وعرض، وذلك زوجان، وقوله (الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْداً وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّن نَّبَاتٍ شَتَّى{53})[طه: 53]، أي أنواعًا متشابهة، وكذلك (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ{10})[لقمان: 10]، (ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ نَبِّؤُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{143})[الأنعام: 143] أي أصناف وقوله تعالى: (وكنتم أزواج ثلاثة{7})[الواقعة: 7] أي قرناء، ثلاثًا، وهم الذين فسرهم بما بعد أي في قوله تعالى: (فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ{8} وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ{9} وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ{10} أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ{11})[الواقعة: 8-11] وقوله تعالى: (وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ{7})[التكوير: 7] .فقد قيل: قرن كل شيعة بمن شايعهم في الجنة والنار . انتهى .

مما سبق نستنتج أن معنى الزوج في القرآن الكريم يشمل:

1- الذكر والأنثى في الكائنات الحية .

2- القرينين كالخف والنعال والجوارب .

3- لكل من يقترن بآخر مماثلاً له أو مضادًا .

4- الأشياء مكونة من جوهر وعرض ومادة وصورة وكل شيء مركب فهو مصنوع .

5- كل شيء مخلوق ومصنوع .

6- الضد، المثل، والتركيب .

7- أنواعًا متشابهة .

8- أصنافًا متعددة .

9- قرناء في المكان والزمان .

إذا قصر الزوجين على الذكر والأنثى فقط هو قصور في فهم الآية وتفسير غير حقيقي أي أن الحقيقة التفسيرية لا تقتصر على أن الأزواج الذكر والأنثى والزوج والزوجة فقط .

الزوجية في عالم النبات والكائنات الحية الدقيقة:

وبالنسبة لعالم النبات، فالنبات أزواج ذكر وأنثى، وأصناف، وأنواع، وقرناء في المكان الوحد، وبها المضادات وبخصوص الذكر والأنثى النبات أزواج والكائنات الحية أزواج .

فالبكتريا ثبت أن فيها خلايا موجبة وخلايا سالبة، خلايا مذكرة وخلايا مؤنثة ويحدث التزاوج الجنسي بين الخليتين بخروج أنبوب تزاوج، خيطي طويل يوصل بين الخليتين وتقوم الخلية الموجبة بإفراغ محتواها في الخلية السالبة عبر الأنبوب.

صورة لنوع من أنواع الفطريات

والفطريات: تنقسم إلى أقسام حسب نوع التكاثر الجنسي فهناك الفطريات البيضية التي تتكاثر تزاجيًا بالأؤوجونة (Oogonium) المؤنثة والأنثريدة (ِAntheridia) المذكرة، وقسم الفطريات التزاوجية تتكاثر فطرياته بالتزاوج بين خيط موجب وخيط سالب، وقسم الفطريات الزقية الذي يتكاثر جنسيًا ليعطي الجراثيم الزقية وقسم الفطريات البازيدية الذي يتكاثر جنسيًا ثم يعطي الجراثيم البازيدية، وهناك قسم الفطريات الناقصة الذي لم نكتشف بعد نوع التكاثر فيه، وكل فطر نكتشف تكاثره الجنسي من هذا القسم , ننقله إلى القسم الموافق له في التركيب الخيطي وغيره , فيجب أن لا يخدعنا أحد بهذا القسم أنه لا يتكاثر جنسيًا , إنه يتكاثر جنسياً , ولكن للآن لم نتعرف نوع التكاثر الجنسي فيه ولا يوجد دليل علمي يثبت أنه لا يتكاثر جنسياً , فقط علمنا لم يصل بعد إلى اكتشاف التكاثر الجنسي في هذا القسم وكل يوم تتناقص أعداد أجناس هذا القسم باكتشافنا للتكاثر الجنسي فيها ..

صورة لطحلب أحمر يعيش في جزر هاوي

والطحالب جميعها تتكاثر بالتكاثر الجنسي وهذا معلوم لجميع طلاب كليات العلوم والزراعة الدراسين للطحالب، فالإسبيروجيرا يتكاثر جنسيًا، والكلاميدوموناس، والباندوراينا والفولفوكس والكلوريللا وكل الطحالب تتكاثر جنسياً , ومن يجهل ذلك عليه البحث فيه والإتيان بخلاف ذلك بالدليل العلمي الموثق وليس بالكتب القديمة التي لم تحدث معلوماتها إلى الآن, فالبينة على من يدعي .

والنباتات الخزازية، والنباتات التريدية ومعراة البذور ومغطاة البذور تتكاثر جنسيًا، وهناك أزهار مذكرة وأزهار مؤنثة، وأزهار تحتوي أعضاء التذكير وأعضاء التأنيث وهما عضوان مقترنان في مكان وحد متضادان ومختلفان في الذكورة والأنوثة حيث ينتج العضو الذكري حبوب اللقاح المذكرة، والعضو الأنثوي البويضات المؤنثة فهما قرناء في المكان والزمان وهذه إحدى معاني الزوجية كما قال الأصفهاني في مفردات ألفاظ القرآن .

الخطورة تقع في القصور في فهم المعنى اللغوي لكلمة الأزواج من النبات أصناف متعددة وهذا من معاني الزوجية، وأنواع متشابهة ومختلفة وأجناس متشابهة ومختلفة والحال كذلك في الحيوان .

والكائنات الحية بها جزيئ وهو DNA وهو يتركب من خيطين مترابطين ومتزاوجين بالقواعد النيتروجينية الزوجية .وفي الفيروسات يوجد DNA، RNA , و هو خيط مفرد ولكنه يتكون من قواعد تقوم بنسخ أزواج متشابهة لها عند التكاثر .

ومن المركبات الكيميائية الأزواج المتشابهة والمضادة كالحموضة والقلوية وفي الفيزياء توجد الأزواج المتشابهة والمتباينة .

وكل المخلوقات مكونة من جوهر وعرض ومن مواد ميتة ومن حياة توجد فيها وجميع هذه الكائنات مخلوقة وهذا أحد أنواع الزوجية فانتبهوا حتى لا يؤدي الفهم الخاطئ لقوله تعالى: ( وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ{49})[الذاريات: 49]، فلا تقصروها على الذكر والأنثى وهذا أحد معاني الزوج والزوجين في القرآن الكريم كما كتب الأصفهاني منذ مئات السنين والحمد لله رب العالمين .

أ.د. نظمي خليل أبو العطا موسى

دكتور الفلسفة في العلوم جامعة عين شمس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تسع معان للزوجية في القرآن الكريم وعالم النبات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صقور الجزيرة :: الاقسام العامة :: ديوان شبوة الاسلامي-
انتقل الى: